استهداف إنتاج 4.8 مليار لتر حليب بحلول 2022

خلال المنتدى الجزائري أمريكي حول  إنتاج و تطويرالحليب

انطلقت أمس أعمال منتدى الجزائر الزراعي الأمريكي للاستثمار الزراعى بفندق الأوراسي بالعاصمة ، بالتعاون مع وزارة الزراعة ،السفير الأمريكي بالجزائر و منتدى رؤساء المؤسسات  لمناقشة مستقبل الاستثمار الزراعى وجذب المزيد من الفرص الاستثمارية الكبرى في إطار الشراكة   

و جاء في خطاب نائب رئيس مجلس إدارة رؤساء المؤسسات مهدي بن ديميراد أن  الحكومة أجرت  إصلاحات طموحة في السنوات الأخيرة تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأغذية ، مع تنفيذ العديد من البرامج للإنتاج الزراعي وصرح أن نتائجها ملموسة حيث يقدر الإنتاج الزراعي حاليا بحوالي 3000 مليار دينار ” 25 مليار دولار” زادت حصة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي من 8٪ في عام 2000 إلى 12٪ في عام 2018 وكشف أن الزراعة تحتل المرتبة الثالثة بعد الهيدروكاربون والخدمات من حيث المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي الجزائري مشيرا ان متوسط النمو للقطاع بين 2010 و 2016 هو 6.3 ٪ مقابل 1.9 ٪ في عام 2005.

و أكد مهدي بن دميراد  إن الجزائر تستورد أكثر من خمسين بالمائة بمبلغ يقارب 1.3مليار دولار مثل المجالات الأخرى كالحبوب والأعلاف و أضاف قائلا إن طموحنا هو خفض فاتورة الواردات من خلال تقييم الإنتاج الجزائري و يجب تطوير الإمكانيات  بالشراكة مع الشركات الأمريكية و أفاد  ان الشركات الأمريكية جاءت لتقديم ابتكاراتها في المجال الزراعي الجزائري حيث هنالك حاجة الى المعدات الحديثة لتحسين الإنتاجية و الأداء وقال من جانبنا ، نريد أولاً أن نستفيد من التجربة الأمريكية المثيرة للإعجاب في إنتاج الحليب وتصنيع المعدات الزراعية والتنمية الصناعية للآلات الزراعية وفي إدارة المجمع الزراعي المتكامل كما أكد على أن السوق الوطنية توفر فرصا استثمارية عديدة و لديها طموحات كبيرة فمثلا الحليب  تنتج الجزائر 2.8 مليار هدفنا الوصول إلى إنتاج 4.8مليار لتر بحلول 2022

و قال أن منتدى رؤساء المؤسسات يعتبر الأمن الغذائي من أولويات البلاد يروج للإدارة العقلانية و الحديثة للمزارع  وأبرز هنالك عدة شراكات مع شركات أمريكية ناجحة و بدأ بعضها في العمل خصوصا في محالات الآلات الزراعية أو بناء مزارع كبيرة للماشية

و دعا ذات المتحدث الشركات الامريكية و الجزائرية الى تكثيف علاقاتها لبناء في إطار شراكة غنية و أعتبر المنتدى فرصة لغرض رؤيتنا حول قطاع التنمية الزراعية و تقييم الفرص الاستثمارية من منظور تحسين النظم الغذائية الزراعية  ، لتعمل بشكل أكبر كفاءة وشمولية، سواء من حيث تحليل سلسلة القيمة للواردات أو للقطاعات الفرعية التى تتمتع بإمكانيات تصديرية عالي

ويشارك فى المنتدى  الذي يدوم يومين وزارة الفلاحة ،سفير الولايات المتحدة ،رئيس منتدى المدراء التنفيذيين، رئيس مجلس الأعمال الجزائري الأمريكي و حوالي عشرة مؤسسات أمريكية  إضافة إلى أصحاب المصلحة المعنيين بمجال الاستثمار الزراعي المنتجين والشركات الرائدة في الأعمال الزراعية لمناقشة الاستثمار الزراعي في الجزائر

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك