استلام كمية من أدوية علاج سرطان الأطفال

الصيدلية المركزية للمستشفيات

استلمت الصيدلية المركزية للمستشفيات أمس الجمعة  الكمية الاولى من دواء ” أزيد فولينيك وميثوكريكسات ” الموجهان لعلاج سرطان الأطفال الذين عرفا انقطاعات خلال الأيام الأخيرة, حسب ما  كشفت عنه المديرة العامة لهذه المؤسسة الدكتورة فاطمة وقتي. 

وأوضحت ذات المسؤولة في تصريح أن “الصيدلية المركزية للمستشفيات اتخذت إجراءات استعجالية لاقتناء الكمية الأولى من الأدوية الموجهة لعلاج سرطان الأطفال التي عرفت انقطاعات خلال الأيام الأخيرة” مؤكدة بأن “الكمية ثانية ستصل إلى الجزائر في غضون الاسبوع القادم”.

وقد تقدمت الصيدلية بطلبية لاقتناء “ميثوكريكسات” الدواء في الفاتح أفريل 2020 الى المخبر المنتج -كما أضافت- ونظرا لغياب النقل الجوي لم يتم اقتنائه من طرف الصيدلية إلا اليوم  في حين كان دواء “ازيد فولينيك ” هبة من طرف أبناء الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا.

 وسيكون الدواءان في متناول المصابين بداء السرطان -حسب الدكتورة وقتي – الأسبوع القادم بعد خضوعه إلى التحاليل من طرف الوكالة الوطنية للدواء وحسب ذات المسؤولة فان الصيدلية المركزية للمستشفيات كانت قد اقتنت كمية من هذه الأدوية فيها سبق لكنها “لم تكن كافية” مشيرة إلى أن هذه الانقطاعات تسببت فيها عدة عوامل أهمها الأزمة الصحية العالمية الحالية إلى جانب الضغط الذي 

تعاني منه صناعة الأدوية عالميا خاصة “الدوائين المفقودين حاليا بالجزائر “حيث تنتجهما الصين والهند فقط.

وأشارت من جهة أخرى إلى أن السلطات العمومية وضعت رواقا أخضرا منذ بداية انتشار الوباء لتسهيل اقتناء الأدوية وإعفائها من الجمركة والضرائب كما سهلت إبرام الصيدلية المركزية للمستشفيات صفقات بالتراضي خدمة لتوفير الأدوية للمواطن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك