استغل الحجر الصحي لنهب أراضي بسبعة شيوخ

سبق للعدالة أن كشفت استثماراته الوهمية بتلمسان

فتحت مصالح الدرك الوطني بمدينة الرمشي 25 كلم شمال تلمسان تحقيقات معمقة مع صاحب مصنع وهمي  تحصل في العهدة الماضية للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة بالإضافة إلى قطعة ارض لاستخراج  المواد الأولية وهي ملك لمجموعة من الفلاحين بمنطقة سبعة شيوخ والتي رغم قرار توقيفه من قبل العدالة استغل اشتغال الجميع بوباء كرونا ليباشر العمل  ونهب مايزيد عن 100 هكتار من الأراضي فلاحي المنطقة .

هذا و تبين أن صاحب المصنع لم يبني اي مؤسسة لصناعة الآجر بشرق الرمشي لكنه باشر  بالتعدي على أراضي الفلاحين ونهب أراضيهم لبيع المواد الأولية وهي القضية التي كانت محل تحقيق من قبل مصالح الدرك الوطني بالرمشي  ومحكمتها التي وقفت على حقيقة الوضع ما جعل صاحب المصنع يوقف أشغاله ويحاول مراوغة العدالة ، لكن اليوم ومنذ إعلان الحجر الصحي ، استغل  هذا المستثمر الوهمي الوضع لنهب العشرات من هكتارات الفلاحين التي باشر الحفر بها ونهب المادة الأولية دون المبالاة بقرارات العدالة ولا بأصحابها الذين يملكون عقودا  وهم يستغلونها فقام بتخريب أراضيهم ما جعلهم يستنجدون بمصالح الدرك الوطني التي فتحت تحقيقا في الملف .

 

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك