استغلال فوضوي لـ 3500 سكن وظيفي

ولايات الجنوب الكبير

تعالت الأصوات المطالبة بضرورة تدخل جاد من طرف صناع القرار بالبلاد ، من اجل فتح تحقيق فيما أسموه بالاستغلال الفوضوي وغير الشرعي لـ 3500 سكن وظيفي و 1700 سكن الزامي بقطاعات عمومية واقتصادية بولايات الجنوب الكبير.

طالب شكاوى وعرائض احتجاجية لجمعيات محلية فاعلة وتشكيلات نقابية بولايات ورقلة ، غرداية ، الأغواط ، تمنراست ، أدرار ، بشار وبسكرة ، من حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد ، بضرورة التدخل العاجل لدى دوائر الاختصاص الوزارية من أجل ايفاد لجنة ايفاد لجنة وزارية مشتركة لفتح تحقيق معمق في الاستغلال غير القانوني لـ 3500 سكن وظيفي و 1700 سكن الزامي محسوبة على قطاعات الصحة ، التربية ، التعليم العالي والبحث العلمي ، السكن والفلاحة ومديريات صندوق التعاون الفلاحي، إضافة للشركات الوطنية العاملة في الصناعة النفطية  ، حيث ذهبت نفس الشكاوى إلى ابعد من ذلك مؤكدة في ذات الصدد أن اغلب السكنات المذكورة لجأ أصحابها لكرائها أو بيعها عن طريق وثيقة الاعتراف بدين .

من جهة ثانية فقد دفعت التجاوزات والخروق التي ظل مسكوتا عنها ،بالملف المذكور بغالبية إطارات هاته القطاعات لاستأجر مساكن من مرتباتهم الشهرية ، وهو ما يتنافى مع توصيات وتعليمات الحكومة الرامية لضرورة احقية الراغبين   في العمل بالإدارة  وقطاعات التربية ، الصحة والتعليم العالي .

الى جانب ذلك فقد أجمع عديد المهتمين بالشأن المحلي في معرض حديثهم مع يومية “الوسط “، على عجز الولاة بالولايات السالف ذكرها في حلحلة المشكل القائم ، نفس الشيء بالنسبة للمجالس الشعبية الولائية التي فضلت لعب دور المشكل القائم عوض الالتزام بالدور المنوط منها .

ومعلوم أن عديد الملفات المتعلقة بالاستغلال غير القانوني للسكنات الوظيفية بالعدالة لاستعمال القوة العمومية لاخلائها واعادة توزيعها لموظفي الادارة العمومية و الشركات العمومية.

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك