استرجاع قرابة 700 سكن وظيفي

مقاطعتي التربية شرق و وسط الجزائر العاصمة

تم استرجاع قرابة 700 سكن وظيفي عبر مقاطعتي التربية شرق و وسط الجزائر العاصمة, وذلك منذ الشروع في العملية سنة 2014 , حسبما أفاد به أمس الأحد مديري مقاطعتي التربية الولائية.

وفي هذا الإطار, أوضح السيد خالدي نور الدين مدير التربية للجزائر (وسط) في تصريح , أنه استرجاع منذ سنة 2014 عدد كبير من الفضاءات التربوية بأطوارها الثلاثة (ابتدائي -متوسط- ثانوي) التي كانت مستغلة بطريقة غير شرعية, تتمثل في 500 سكن وظيفي و60 قسم و 50 محل و وحدتين (02) للكشف الصحي المدرسي ومطاعم مدرسية موزعة عبر 17 بلدية تقع ب 4 مقاطعات إدارية بوسط الجزائر العاصمة, مضيافا أن العملية التي تجري بوتيرة “بطيئة” لازالت متواصلة.

وأشار عبيدات لحبيب مدير التربية للجزائر (شرق) من جهته أنه تم استرجاع أزيد من 193 سكن وظيفي عبر 17 بلدية شرق العاصمة منذ انطلاق العملية, وقد تم توزيع هذه السكنات المسترجعة على مستحقيها, كما تم تحويل 70 بالمائة من الفضاءات التي كانت تحتل بطريقة غير شرعية بالمؤسسات التربوية إلى مهامها الأصلية ( أقسام بيداغوجية – مطاعم مدرسية ), مؤكدا أن عملية استرجاع السكنات

الوظيفية والفضاءات التربوية ستتواصل عبر 4 مقاطعات إدارية ووضعها لتدعيم القطاع التربوي.

وذكر عبيدات في إطار استعدادات الدخول المدرسي 2019/2020  المزمع يوم 4 سبتمبر القادم أن مقاطعته التربوية ستتعزز ب 12 مجمع مدرسي منها 3 مجمعات مدرسية و 2 متوسطتين و ثانوية (01 ) على مستوى حي 5000 مسكن عدل “الكروش” ببلدية الرغاية المقاطعة الإدارية الرويبة, حيث سيتم تجهيز هذه الهياكل التربوية لاستقبال التلاميذ مع الحرص على التكفل بالتلاميذ الذين تم ترحيلهم

حديثا في إطار برنامج الترحيل الولائي.

و ذكر المسؤول أن الدخول المدرسي 2019-2020 بمقاطعة التربية الجزائر (شرق) سيعرف تسجيل أكثر 162.000 تلميذ في الطور الابتدائي و أزيد من 104.000 ألف تلميذ في الطور المتوسط  و قرابة 42.000  ألف آخر في الطور الثانوي حيث تم تسجيل زيادة في التسجيل مقارنة بالموسم الدراسي المنصرم بما يفوق 5000 تلميذ في الطور المتوسط و 5000 تلميذ (مسجل جديد) في الطور الابتدائي.

و تبقى هذه الأرقام مرشحة للارتفاع بسبب استمرار عملية التسجيل و التحويلات كنتيجة لعملية الترحيل و إعادة الإسكان التي عرفتها العاصمة.

وسيرتفع عدد المدارس الابتدائية بمقاطعة تربية شرق العاصمة من 355 مدرسة إلى 395 مدرسة ابتدائية وذلك بعد استلام خلال الدخول المدرسي 2019/2020 لأزيد من 30 مجمع مدرسي مبرمج  فيما سيرتفع عدد مدارس التعليم المتوسط من 124 متوسطة الى 127 وكذا ستتعزز الهياكل التربوية الخاصة بالطور الثانوي ب 01 ثانوية جديدة لتبلغ 55 ثانوية موزعة عبر 4 مقاطعات إدارية.

بدوره أشار مدير تربية الجزائر (وسط ) خالدي نور الدين أنه سيتم خلال الدخول المدرسي الجاري استلام  متوسطة 01 فقط تقع على مستوى القاعدة 4 ببني مسوس وذلك بعد الانتهاء من أشغال تهيئة وتحويل 88 محل تجاري ببني مسوس منحتها الولاية العام الماضي لهيكل مدرسي بقدرة استيعاب تقدر ب 600 تلميذ وستستقبل 12 فوجا تربويا هذه السنة بتعداد 358 تلميذ في طور المتوسط.

وقال أن الدخول المدرسي لهذا الموسم عرف تسجيل 165.000 تلميذ في مختلف الأطوار التعليمية حيث تم تسجيل نقص بحوالي 2000 تلميذ بالنسبة للطور الابتدائي وزيادة في الطور المتوسط تقدر ب1500 تلميذ وكذا 1000 تلميذ بالنسبة للطور الثانوي فيما سيتم الشروع في التسجيلات في الطور التحضيري وبالتالي سيرتقع عدد الملتحقين بالمقاعد.

كما أشار أنه في إطار إعادة بناء وتجديد مؤسسات البناء الجاهز التربوية تم تهديم هذه السنة متوسطة لالة خديجة ببلدية بولوغين التي انطلقت الأشغال بها لبناء متوسطة جديدة ستكون جاهزة –حسبه– خلال سنة أو سنة ونصف وقد تم تحويل التلاميذ المتمدرسين بها بصفة مؤقتة نحو الأقسام الشاغرة بمتوسطة مولود فرعون.

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك