استحداث 30 نقطة تفتيش بطرقات المناطق الحدودية بالجنوب الكبير

لتضييق الخناق على عصابات تهريب البشر ، المخدرات والوقود

قامت مؤخرا مصالح الأمن المشتركة باستحداث 30 وحدة أمنية مشتركة عبارة عن حواجز أمنية على مستوى الطرقات التي تربط المناطق الحدودية الأهلة بالسكان بالشريط الحدودي الجنوبي مع الساحل الافريقي و دول الجوار لتضييق الخناق على عصابات تهريب البشر ،المخدرات والوقود حسب المعلومات المتاحة .

كشفت مصادر أمنية عليمة لـ”الوسط “، أن الزيارة الأخيرة التي قادت نائب وزير الدفاع الوطني وقائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق الأول أحمد قايد صالح الى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست والتي دامت ستة أيام كاملة ، تمخض عنها العديد من القرارات الهامة لعل من ابرزها استحداث 30 نقطة تفتيش أمنية مشتركة ما بين وحدات الجيش الوطني الشعبي وسلاح الدرك الوطني ووحدات حرس الحدود اضافة لمفتشيات أقسام الجمارك الجزائرية بالطرقات المؤدية من و إلى المناطق الحدودية بجنوب البلاد الكبير على غرار عين قزام ، تينزاوتين ، برج باجي مختار وتيمياوين وذلك بهدف التطبيق الصارم لمخطط تجفيف منابع التهريب و التصدي بشكل مباشر وحزم لتحركات مهربي البشر و المخدرات و الوقود من الجزائر باتجاه دول مالي والنيجر وبدرجة أقل جمهورية موريتانيا ، وحسبما علم من مصدرنا فإن هذه الإجراءات من شأنها أيضا أن تساهم في تضييق الخناق على تحركات شبكة الدعم والأسناد المجهولة العدد والهوية وذلك بعد التحذيرات الأمنية من مغبة تسلل جماعة داعش بالنيجر بزعامة الارهابي الصحراوي أبو الوليد الصحراوي وجماعة نصرة الإسلام بمالي بقيادة اياد غالي إلى الجزائر ، خاصة إذا علمنا أن دوائر الإختصاص الأمنية تمكنت مع بداية هذا العام من تفكيك 03 شبكات دعم و إسناد بكل من مناطق برج باجي مختار وتيميماوين الأمر الذي مكن من توقيف و إعتقال 08 أشخاص من بينهم 04 رعايا أجانب يحملون جنسيات مختلفة لدول مالي ، النيجر وتشاد حسب المعطيات الأولية المتوفرة .

إلى جانب ذلك فإن مثل هذا النوع من الإجراءات الأمنية الصارمة ستكون مدعومة بغطاء جوي له كافة صلاحيات التدخل عندما تقتضي الضرورة ذلك وفق ما أوردته مصادرنا .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك