ارمينيا تعلن انها لن تلجأ الى روسيا في حربها مع اذربيجان و تحذر الأخيرة من اللجوء لتركيا

وكالات – قال السفير الأرمني لدى روسيا، فاردان توغانيان، اليوم الاثنين، إن بلاده لا تنوي التقدم بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي للحصول على المساعدة فيما يتعلق بتفاقم الوضع في قره باغ.

وتضم منظمة معاهدة الأمن الجماعي كلا من روسيا، وأرمينيا، وبيلاروس، وكازاخستان، وقرغيزستان، وطاجيكستان.

وقال توغانيان في تصريح لوكالة “نوفوستي”: “لا توجد مثل هذه الخطط على جدول أعمال حكومتنا”، وذلك ردا على سؤال عما إذا كانت يريفان تخطط للتوجه إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي للحصول على المساعدة فيما يتعلق بالوضع في قره باغ.

من جانبه حذر رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، امس الأحد، تركيا من أي تدخل عدواني بإقليم ناغورنو كاراباخ.

وجاءت تحذيرات باشينيان، التي نقلتها قناة العربية، بعد تداول أنباء عن إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسلحين إلى أذربيجان للمشاركة في الحرب ضد أرمينيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، نقل دفعة من مقاتلي الفصائل السورية الموالية لأنقرة، من منطقة عفرين شمال غربي حلب إلى الأراضي التركية، قبل إرسالهم إلى أذربيجان، وفقًا لموقع المعارضة التركية “تركيا الآن”.

وتشهد منطقة قره باغ المتنازع عليها تصعيدا عسكريا منذ أمس الأحد أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين الأرمني والأذربيجاني، ولا تزال المعارك متواصلة في ظل دعوات دولية لوقف التصعيد.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك