احتفالات خرافية وجنونية لانصار شباب قسنطينة

احتفل مشجعو شباب قسنطينة، بطريقة خرافية وجنونية أذهلت العالم، بعد تتويج فريقهم بلقب دوري المحترفين الجزائري للمرة الثانية في تاريخه.


وسلم رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري خير الدين زطشي درع الدوري، للقائدين ياسين بزاز ووليد بن شريفة، كما منح مدرب المنتخب الجزائري رابح ماجر، الميداليات للاعبين.

“السنافر” عرضوا  بصورة فنية رائعة على المدرجات التي أُلهبت بالشماريخ والألعاب والنارية وتزينت باللونين الأخضر والأسود.

وانتهى اللقاء الذي جمع بين البطل شباب قسنطينة ونادي بارادو، بالتعادل السلبي بملعب الشهيد حملاوي، ضمن الجولة 30 من دوري المحترفين الجزائري.

وأكد مدرب شباب قسنطينة عبد القادر عمراني، أنه لم يشاهد احتفالات مماثلة، طيلة 30 سنة في سلك التدريب، واستطرد قائلا “انتابني شعور غريب، وأنا أشاهد ما قام به مشجعو شباب قسنطينة، لأنني لم أر مثل هذه الأجواء في حياتي”.

لاعبوا شباب قسنطينة يجوبون شوارع وسط المدينة على متن حافلة مكشوفة احتفالا بلقب البطولة وسط أجواء فرحة تاريخية لجماهير الفريق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك