احتجاج مرتقب في ب12 ناحية بالجنوب

سوناطراك أمام مزيد من المتاعب في ذكرى تأميم المحروقات

كشفت مصادر من تنسيقية سوناطراك لحاملي الشهادتين الجامعيتين بكالوريا +3سنوات لـ”الوسط”، عن عزم العمال اللجوء إلى الاحتجاج 24 فيفري المقبل عبر القواعد العمالية، بالتزامن وذكرى تأميم المحروقات، مطالبين الشركة بالكف عن تجاهل تطبيق المرسوم الرئاسي المعدل رغم مرور 4 سنوات من صدوره، مضيفين أن العمال من حاملي ( ليسانس وشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية  ) بكالوريا+3سنوات سيصعدون في 25 من فيفري بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية سوناطراك بحيدرة بالعاصمة.

يعتزم عمال سوناطراك عبر كل الفروع والقواعد بـ12 ناحية بالجنوب (حاسي مسعود، حاسي الرمل، تينفوي تبنكورت، اوهانت، قاسي الطويل، قاسي العقرب، السطح، رود النص، حوض الحمراء ..الخ)،  بما فيها المركبين الصناعيين لسوناطراك سكيكدة وأرزيو بوقفتين  احتجاجيتين متتاليتين، مؤكدين على سلميتهما، الأولى على مستوى النواحي وفي قواعد الحياة الجنوبية السبت المقبل وتليها وقفة  احتجاجية وطنية على مستوى مقر المديرية العامة للشركة بحيدرة بالجزائر العاصمة يوم الأحد احتجاجا على تأخر تطبيق المرسوم الرئاسي المعدل المتعلق بإعادة تصنيفهم  في خانة الإطارات الجامعية بداية من الرتبة 21 وهذا وفق النمط المعمول به لنظام دفع رواتب العمال لدى الشركة.

ويأتي تصعيد العمال بعد الوقفة الاحتجاجية السابقة التي نظموها على مستوى القواعد والنواحي الجنوبية  بتاريخ 24 جانفي الماضي، وعلى خلفية المراسلة التي أرسلت بعدها بتاريخ 25جانفي من طرف الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال البترول والغاز  والكهرباء بما فيها الأمين العام بالنيابة للنقابة الوطنية سوناطراك إلى الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك مفادها أن تتدخل المديرية العامة من أجل إسكات أفواه حاملي الشهادتين برميهم بزيادة رتبة كصدقة  أو رتبتين لهم وضربوا بعرض الحائط أرضية مطالبهم الشرعية كما اعتبروها  محاولة التفاف على قضيتهم المكفولة بمرسوم رئاسي وهي ثلات نقاط ، على حد تعبيرهم.

كما أكد المعنيون أنهم ملوا سياسة الوعود وأنها لم تعد تجدي نفعا معهم، كونهم ملوا من التسويف في انتظار التزام الوصاية، مؤكدين أنهم لن يتراجعوا دون افتكاك مطالبهم ولن يقبلوا الالتفاف عليها “وإن لم تتمكن المديرية العامة لمركب سوناطراك الفصل في الموضوع يوم موعدنا  بتاريخ 25 فيفري  فنحن مرغمون  بالتصعيد ولسنا مخيرين بأن نغير مستقبلا وجهتنا إلى مقر وزارة الطاقة  بواد حيدرة”، داعين وزير الطاقة للتدخل العاجل في الموضوع من أجل الفصل في الموضوع نهائيا وهذا على خلقية أن شركة سوناطراك قطاع اقتصادي وتخضع للاتفاقيات الجماعية الممثلين في لجنة مشتركة (وزارة الطاقة .مديرية مركب سوناطراك ,النقابة ).

وبالعودة للمطالب فيتعلق الأمر بتطبيق المرسوم الرئاسي رقم 14-266 المؤرخ في 28سبتمبر2044 الذي ينص على إعادة تصنيف الشهادتين في رتبة الإطارات الجامعية في الخانة -أ- بداية بالرتبة (21) وهدا حسب ترتيب سلم الشركة المعمول به، وتثمين الخبرة المهنية لحاملي الشهادتين ودلك بزيادة رتبة لكل (3)سنوات عمل مكتسبة مع بداية احتسابها من الرتبة (21) مع الحق في الامتيازات المهنية والتدرج في المناصب النوعية عموديا، مع المطالبة بالأثر الرجعي وهدا مند تاريخ صدور المرسوم الرئاسي المؤرخ في 28 سبتمبر 2014.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك