ابنة بوتفليقة المزعومة”مايا ” وابنتيها والمدير العام للأمن الوطني والوزيران غازي وزعلان أمام محكمة الشراقة

تفتح غدا محكمة الجنح بالشراقة احد اكبر ملفات الفساد الذي بطلته الابنة المزعومة للرئيس المخلوع بوتفليقة “خ س” المعروفة بالسيدة مايا وابنتيها برفقة جملة من الاطارات يتقدمهم الوزير محمد الغازي رفقة كل من ابنه والوزير عبد الغاني زعلان والمدير العام السابق للامن الوطني عبد الغاني هامل واحد اعضاء مجلس الامة و10 متهمين اخرين
هذا الملف الغريب بطلته سيدة اعمال وابنتيها التي كانت تدعي انها ابنة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتمكنت من الحصول على حماية شخصية كالوزراء باعون أمن بامر من المدير العام للامن الوطني السابق كما تحصلت على امتيازات عقارية ووثائق مزورة بوهران وشلف والعاصمة بتواطؤ الولاة ، هذا ويواجه محمد الغازي تهم منح امتيازات غير مشروعة لسيدة اعمال لما كان واليا لولاية شلف وكذا سوء استغلال الوظيفة ونهب العقار ، تهريب أموال من وإلى الخارج وتبييض أموال وإساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ بالاضافة الى التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية في قضية متعلقة بالسيدة “مايا التي كانت تدعي ان ابنة الرئيس بوتفليقة ، حيث واثناء متابعة الملف وتوقيفها تم حجز جوزات سفر ووثائق مزورة ،وتم مداهمة منزلها الذي هو فيلا بمنطقة موريتي حيث تم في العملية حجز 12 مليار سنتيم و270 ألف أورو و30 ألف دولار أمريكي و17 كلغ من المجوهرات، حيث كانت تلك المحجوزات مخبأة بإحكام داخل جدار إسمنتي، هذا ومن شأن المحاكمة المقررة غدا ان تكشف تجاوزات أكبر، هذا وسبق للسيد مايا ان تم متابعتها في ملف منفصل يخص انتحال الصفة والتزوير وحكم عليها ب18 شهر حبس نافذ .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك