إغلاق حسابات ترامب على “تويتر وفيسبوك وسناب” مؤقتا

عمدة واشنطن تعلن عن تمدد حالة الطوارئ لـ 15 يوما

أغلق كل من “تويتر” و”فيسبوك” و”سناب” مؤقتا حسابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وسارع عمالقة التكنولوجيا لكبح مزاعم ترامب بشأن الانتخابات الرئاسية، وسط أعمال شغب في العاصمة واشنطن.
وحسب موقع “روسيا اليوم” فقد أخفى “تويتر” 3 تغريدات لترامب نتيجة الوضع العنيف غير المسبوق والمستمر في واشنطن.

وقام ترامب وحلفاؤه على مدى شهور بتضخيم مزاعم تزوير الانتخابات الرئاسية، مما أدى إلى تنظيم مظاهرة واقتحام مبنى الكونغرس.

وبعد استفحال الوضع، قال ترامب في تغريدة أزالها موقع “تويتر” لاحقا، “إن اقتحام المبنى كان رد فعل طبيعيا”.

كما ألقى ترامب باللوم على نائب الرئيس مايك بنس لافتقاره الشجاعة لمتابعة مزاعم تزوير الإنتخابات.

وأغلق “تويتر” حساب ترامب حتى 12 ساعة، بعد حذفه لتلك التغريدات ومقطع فيديو زعم فيه ترامب أن الانتخابات الرئاسية مزورة.

كما قام “فيسبوك” و”يوتيوب” المملوكان لشركة “Alphabet’s Google”، بإزالة الفيديو أيضا.

وأعلن “فيسبوك” في وقت لاحق أنه سيغلق صفحة ترامب لمدة 24 ساعة.

حيث قال نائب رئيس النزاهة، جاي روزن، إن فيديو ترامب يساهم في خطر استمرار العنف بدلا من تقليله.

وقالت الشركة إنها ستحظر المكالمات لجلب أسلحة إلى مواقع في جميع أنحاء البلاد، وستزيل أي دعم للأحداث في مبنى الكابيتول.
وانضم بعض موظفي “فيسبوك” إلى الدعوات المطالبة بإغلاق حسابات ترامب، وطالبوا بالشفافية من المديرين التنفيذيين حول كيفية تعاملهم مع الموقف.

كما  أفادت عمدة واشنطن، مايور موريل بوزر، اليوم الخميس، عن توسيع حالة الطوارئ العامة لمدة 15 يوما إضافية، عقب الأحداث الفوضوية التي شهدها مبنى الكابيتول الأمريكي.

وكشفت موريل في تغريدة لها على “تويتر” قائلة: “لقد أصدرت أمر العمدة رقم 2021-003، لتمديد حالة الطوارئ العامة المعلنة في وقت سابق اليوم لمدة 15 يومًا”.

والجدير بالذكر، أن أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، قاموا مساء أمس الأربعاء، باقتحام مبنى الكونغرس، وصعودوا للباحة الرئيسية للمبنى، حيث تم رفع أعلام مناصرة لترامب ورافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية .

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك