إطارات مركز تكوين أعوان الغابات يطالبون بلجنة تحقيق

ناشدوا تبون بالتدخل لوضع حد للتجاوزات  

دعا  إطارات وموظفي مركز التكوين لأعوان التقنيين المتخصصين في الغابات الوزير الأول عبد المجيد تبون وكذا المفتشية العامة للوظيفة العمومية بضرورة التدخل لوضع حد للتجاوزات التي وصفوها بغير القانونية التي تمارسها إدارة هذا المركز تجاه إطاراتها وموظفيها، و ذلك  من خلال إرسال لجنة وزارية لتحقيق بالمركز.


 وأفصحت   إطارات وموظفي مركز التكوين الأعوان التقنيين المتخصصين في الغابات خلال شكوى وجهت إلى الوزير الأول عبد المجيد تبون وكذا الجهات المعنية والسلطات المحلية بولاية المدية أمس، أن إدارة مركز التكوين تمارس خروقات للقانون من خلال التطبيق الخاطئ للنصوص القانونية خاصة الأمر 06-03 المؤرخ في 15/07/2006 المتضمن القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية، حيث أبرزت  الرسالة أن مدير المركز يتجاهل هذه القوانين ويمضي على القرارات المتضمنة العقوبات علما أنه يدرك القانون جيدا ويؤوله حسبه فقط، مع اللجوء إلى التعسف باستعمال السلطة وإصدار قرارات ارتجالية، مما أصبحوا ضحايا عقوبات باطلة خلال هذه السنة، وكذا سعي الإدارة لإلباس وتلفيق التهم والتهديد بالعقوبات من أجل تسجيل نقاط سوداء بملفاتهم.

 وأوضح ذات المصدر أن المركز يمارس التقييم غير القانوني والانتقامي لعلاوة المردودية حيث تقوم إدارة المركز بخصم أجور الإطارات والموظفين بأكثر من النصف رغم وأن معايير التقييم واضحة وكذا التزامهم بعملهم -حسبهم-، إضافة إلى التهميش والإقصاء من العمل وهو ما يعد بمثابة التعدي على القوانين الأساسية التي تحكم هذه الأسلاك.

وفي ذات السياق  ، أكدت الشكوى أن الإدارة تتعدى على حقوقهم التي يكفلها الأمر المذكور أعلاه والمراسيم التنفيذية المتضمنة القوانين الأساسية للأسلاك التي تحكمهم، ناهيك عن التمييز بين الموظفين ومجاملة المقربين من الإدارة على حسابهم، واستعمال سياسة الضغوطات والإكراه، كما سجلت الشكوى كذلك عدة تجاوزات صدرت عن المسؤول الأول لهذا المركز وذلك من خلال إقصاء العديد من الإطارات بالمركز ما ترتب عنها تسيب داخل المركز، إضافة إلى إفشاء المدير للأسرار المهنية، تهديدات بإحالة العمال على المجالس التأديبية لزرع الخوف بين العمال، كما أكدت الشكوى أن مدير التكوين يستغل وسائل المركز وسياراته لخدمة أغراض الشخصية وتبذير مادة الوقود خاصة المازوت ليلا ونهارا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك