إصابة مهدي عبيد بفيروس كورونا

ج.ن
أصيب الوسط الدفاعي الجزائري لنادي نانت، مهدي عبيد، بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حيث تم وضعه في الحجر الصحي، فبعد كل من ماركوس كوكو، راندال كولو مواني، جان شارل كاستليتو ولودوفيتش بلاس، جاء دور مهدي عبيد الذي جاء اختباره إيجابيا بفيروس كوفيد-19.
وبعد كشف اختباره، تم وضع الوسط الجزائري (28 سنة – 13 مشاركة دولية) على الفور في حجر صحي لمدة أسبوعين على الأقل، مثلما تنص عليه القوانين السارية المفعول.
وسيكون الدولي الجزائري غائبا عن المباراة الافتتاحية للموسم الكروي، 2020-2021، المقررة يوم السبت 22 أوت، أمام بوردو على ميدان هذا الأخير.
وكان عبيد الذي توج بطلا لإفريقيا-2019 رفقة المنتخب الجزائري بمصر، قد التحق بنادي نانت عام 2019 بعقد يمتد إلى غاية عام 2022، قادما إليه من نادي ديجون بعد انتهاء عقده مع هذا الأخير.
ويبحث اللاعب عن إنجازات فردية أو جماعية، فهو لم يحصل سوى على لقب كأس اليونان مع بناتينايكوس في سنة 2014، كما حصل مرة واحدة في أكتوبر 2018 على لقب لاعب الشهر في نادي ديجون الفرنسي، وتبقى أهم فترة لعب فيها للخضر تلك التي سنحت لمهدي أمام موريتانيا في لقاء ودي، حيث شارك لمدة 72 دقيقة في السابع من جوان 2016، ولكن مشاكل الخضر مع المدربين ومشاكل عبيد مع الإصابات بخرت العلاقة التي يعمل عبيد على ترميمه

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك