إصابة ابنة المرحومة وحماتها وابنة شقيقة زوجها

قضية الطبيبة وفاء بوديسة وفيروس كورونا

كشفت عائلة الطبيبة الحامل المتوفاة، وفاء بوديسة، أمس، عن إصابة ابنة المرحومة، وحماتها، وابنة شقيقة زوجها، بوباء كورونا، حيث نقلوا على جناح السرعة، لمستشفى عين الكبيرة، في سطيف، لتلقي العلاج.

من جهته، ذكر شقيق زوج الراحلة، التي توفيت، يوم الجمعة الماضي، في تصريح للصحافة، أن تحاليل معهد باستور، أكدت إصابة ابنة أخيه، ووالدته، وابنة أخته بالوباء، حيث نقلوا أمسية الأحد المنصرم، لمستشفى عين الكبيرة، بعد التأكد من النتائج الإيجابية للتحاليل.

وتجدر الإشارة، في هذا السياق، أن وزير الصحة، عبد الرحمان بوزيد، ووزيرة التضامن، كوثر كريكو، كانا قد زارا،عائلة الطبيبة المتوفاة، بمنزلها العائلي بعين الكبيرة، رفقة والي ولاية سطيف، الأمر الذي أثار زوبعة من التكهنات، من احتمال انتقال عدوى، كوفيد-19 لهؤلاء، خاصة أن وزيرة التضامن احتضنت ابنة الطبيبة المتوفاة، المصابة بكورونا، ووزير الصحة، لمس خدها، في انتظار إجراء التحاليل السريرية، التي ستفصل في صحة الخبر من عدمه، خلال الأيام القادمة.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك