إزدواجية الطريق الرابط بين زلفانة وغرداية مطلب شعبي

في ظل الصمت غير مبرر للوصايا

تحول مطلب ازدواجية الطريق الرابط بين مدينة زلفانة السياحية وولاية غرداية لمطلب شعبي، لتفادي تقديم المزيد من الضحايا بسبب الارتفاع المرعب لمعدلات حوادث المرور المميتة.


ناشد مستعملي الطريق الرابط بين مدينتي غرداية و زلفانة الممتد على مسافة 70 كلم، والي الولاية عز الدين مشري بصفته المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية بضرورة التدخل العاجل لدى مصالح الأشغال العمومية للإسراع في تجسيد مشروع ازدواجية الطريق الرابط بين المنطقتين وذلك لعدة اسباب تأتي في مقدمتها الكثافة المرورية للمركبات يوميا وما نجم عن ذلك من تزايد مقلق لإرهاب الطرقات، حيث هدد ذات المتحدثين بالتصعيد من لهجة خطابهم في حالة ما لم تجد مطالبهم أذانا صاغية من طرف صناع القرار بولاية غرداية.

من جهة ثانية حاولنا الاتصال تكرارا ومرارا بوالي ولاية غرداية عزالدين مشري لمعرفة رأيه في الموضوع إلا أنه تعذر علينا ذلك بسبب عدم الرد على مكالمتنا.

أحمد بالحاج

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك