إرتفاع أسعار “المحارق” بـنسبة 30 بالمائة

كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين الحاج الطاهر بولنوار عن ارتفاع يصل إلى 30 بالمائة هذه السنة في أسعار المفرقعات والألعاب النارية.

التي سيتم استهلاكها خلال مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ليلة السبت المقبل، وهذا بفعل تأثير الحراك الشعبي الذي تعيشه الجزائر منذ 22 فيفري الماضي.

وسجن عدد كبير من رجال الأعمال الذين كانوا يدرجون في فئة مستوردي هذه المواد الممنوعة ويسمون بـ”بارونات المفرقعات”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك