إدانة الشرطي المتسبب في “أحداث واد أرهيو” بالحبس النافذ

أدانت محكمة وادي أرهيو  الشرطي المتسبب في الحادث المروري  يوم 18 سبتمبر الفارط الذي أدى إلى وفاة شاب، بعام حبس منها 6 أشهر غير نافذة.

وقد أدت هذه الحادثة في نفس الليلة إلى وقوع أعمال شغب وتجمهر لعدة أشخاص أدى إلى قطع الطريق العمومي باستعمال الحجارة والمتاريس وحرق الأدوات البلاستيكية.

وتخريب مرافق عمومية وخاصة ورشق القوة العمومية ومحاولة اقتحام مقر أمن دائرة وادي ارهيو قصد القبض على موظف الشرطة المتسبب في حادث المرور.

وأثناء تدخل مصالح الشرطة لوضع حد لهذه الأعمال أصيب شخصان مما أدى إلى وفاتهما” حسب ما أفاد به وقتها بيان لوكيل الجمهورية لمحكمة واد أرهيو.

يذكر أن قاضي التحقيق لدى محكمة وادي ارهيو أمر يوم 22 ستمبر الفارط بإيداع الشرطي الذي تسبب في حادث المرور المميت الذي انطلقت منه شرارة الأحداث التي عرفتها المنطقة، الحبس المؤقت بتهمة القتل الخطأ والجروح الخطأ.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك