إدانة أعضاء شبكة دولية لتنظيم رحلات الموت

كانت تقوم برحلات راقية للهجرة إلى اسبانيا

* على متن زوارق سريعة ب65 مليون للفرد

 

قضت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء  وهران  في ساعة  متأخرة من مساء أول أمس بإدانة 14عنصرا من اكبر لشبكة دولية لتهريب الحراقة من السواحل الغربية نحو اسبانيا ب03 سنوات  حبس نافذة .

عناصر الشبكة الذين ينحدرون  من 05 ولايات غربية وهي غليزان ، شلف ،مستغانم ، وهران  وعين الدفلى ، والذي نظموا أكثر من 10 رحلات بحرية من السواحل الغربية نحو اسبانيا  قبل توقيفهم  بعدما تم كشفهم من قبل 12 حراق على رأسهم 7 فتيات  من  الجلفة وشلف ، مستغانم وغليزان خلال الشهر الماضي  وتكللت العملية بحجز زورق سريع وأكثر من مليار سنتيم  ومعدات رقمية وعشرات من صدريات النجاة ، بحكم أنهم  كانوا ينظمون رحلات راقية بالاعتماد على زوارق قوية  وسريعة  بمبالغ تقارب 65 مليون سنتيم و1800 أورو للشخص ، أي بمعدل 600 مليون للرحلة الواحدة ، هذا وقد اعترف المتهمون بالتهم المنسوبة إليهم بعد شهادة الشهود  وأكدوا  أن من زبائنهم  أجانب من العرق وأفارقة وسورين  والذين سافرو نحو أوروبا  في رحلات ناجحة ، هذا وكان النائب العام قد طالب بتسليط عقوبة  05 سنوات حبس نافذة  في حين طالب  الدفاع بأقصى ظروف التخفيف ، لتنطق المحكمة بعقوبة 03 سنوات حبس نافذة  في حق الجميع .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك