إدارة ميلان تحاول رفع قيمة الشرط الجزائي لبن ناصر

ج.ن

يعيش الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر، فترة مميزة بين صفوف فريق ميلان الإيطالي خلال الوقت الراهن، بعد أن لعب دورا كبيرا في اعتلاء ناديه صدارة الدوري المحلي مبكرا.

وانضم بن ناصر إلى ميلان في صيف عام 2019 قادما من فريق إمبولي الإيطالي، بعقد يمتد لـ 5 سنوات.

صحيفة “كالتشيو ميركاتو” الإيطالية قالت إن بن ناصر وصل إلى ميلان وسط صمت تام، قبل أن يحدث ضجيجا في الشارع الرياضي بمدينة ميلانو، بفضل المستويات المتميزة التي قدمها على مدار الموسمين الماضي والحالي.

وأشارت إلى أن ميلان تلقى بالفعل عروضا من كبار الفرق الأوروبية لضم بن ناصر، على رأسها ريال مدريد وقطبي مدينة مانشستر؛ سيتي ويونايتد بجانب باريس سان جيرمان.

وحسب المصدر، فإن رد مسؤولي ميلان كان حاسما “لا.. بن ناصر ليس للبيع”.

لكن الصحيفة تؤكد أن ميلان لن يكون له الحق في الإبقاء على بن ناصر خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.. كيف؟

يؤكد التقرير أنه بدءا من صيف 2021 سيكون اللاعب الجزائري قادرا على تفعيل شرط جزائي في عقده بقيمة 50 مليون يورو، للرحيل دون الرجوع إلى إدارة النادي.

وأشار المصدر إلى أن هذا البند لن يكون قابلا للتفعيل من جانب الفرق المحلية المنافسة لميلان في إيطاليا، مما يطمئن مسؤولي الأخير بعض الشيء.

وبالنظر للمستوى المتميز الذي يقدم اللاعب مؤخرا، ستحاول إدارة ميلان إلغاء هذا الشرط أو على الأقل رفع قيمة الشرط الجزائي، لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من رحيل بن ناصر المحتمل بشكل مبكر.

وأضحى بن ناصر قطعة أساسية مع “الروسونيري”، بسبب الأداء الكبير الذي يقدمه منذ عدة أشهر، ما جعله يحظى بإشادة كبار المحللين والنقاد في إيطاليا، إضافة إلى أبرز أساطير ناديه الحالي.

وكان إسماعيل بن ناصر (22 عاماً)، قد خطف الأضواء ببطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر مع “الخضر”، إذ تمّ اختيار أفضل لاعب بالمسابقة بعدما ساهم في فوز “محاربي الصحراء” بالتاج المفقود منذ 30 عاماً، وهو ما عجّل بإدارة ميلان للتعاقد معه وخطفه من العديد من الأندية التي كانت ترغب في ضمه. ووضع نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جرمان غلافا ماليا يقترب من رقم 25 مليون أورو، لإنتداب بن ناصر. ويرتبط متوسط الميدان إسماعيل بن ناصر (22 سنة) مع نادي ميلان آسي الإيطالي بِعقد، بدأت مدّته صيف 2019 وتنقضي في الـ 30 من جوان 2024.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك