إدارة العميد تقيل كازوني وتفاوض الاسباني فيكاريو

هزيمة بلعباس تبعد العاصميون عن الصدارة

عيشة ق.

قرّرت إدارة فريق مولودية الجزائر إقالة المدرب الفرنسي برنارد كازوني من على رأس العارضة الفنية للنادي بعد الهزيمة التي تلقاها أمام اتحاد بلعباس على ملعب الأخير بثلاثية لهدف ضمن الجولة 13 من الرابطة المحترفة الأولى، حيث أنهى مسؤولو النادي العاصمي مهام المدرب الفرنسي بعدما كان مهددا بالرحيل منذ تعادل الديربي الذي جمعه بالجار شباب بلوزداد والمناوشات التي جمعت كزوني ومجموعة من أنصار الفريق

وصل الأمر على رفع كازوني شكوى ضدّهم على مستوى مقر الشرطة متهما إياهم بمحاولة التعدي عليه، ووصلت الأمور إلى عدم الاتفاق بين كازوني والإدارة في ظل تذمر الأخيرة من سلسلة النتائج السلبية وتضييع التشكيلة صدارة جدول الترتيب وابتعادها عنها بفارق أربع نقاط كاملة بعد الفوز الجديد الذي حققه الرائد شباب بلوزداد أول أمس وجعله يحلق عاليا في الريادة، هذا الأمر الذي يجعل فرص المولودية تتضاءل فيما يتعلق بالتنافس على التتويج بلقب البطولة الوطنية، في ظل تسطيرها هدف اللقب أولوية هذا الموسم من أجل الاحتفال بمئوية تأسيس النادي العاصمي، لكن تواصل التعثرات المتتالية للتشكيلة والتي لم تفز على مدار الجولات الثلاث الأخيرة دفع الكثير من الأنصار إلى الانتفاض ضد المدرب كازوني والمدرب الذين يتحمّلون بدورهم جزءا كبيرا من المسؤولية بسبب الأداء السلبي الذي يقدمونه على أرضية الميدان والمردود الكارثي الذي لا يخدم مصلحة المولودية والتي تتوجه نحو تضييع التتويج بلقب والعودة إلى صعود منصة التتويج في حال تواصلت الأمور على ما هي عليه.
وفي سياق متصل، تتوجه إدارة مولودية الجزائر نحو مواصلة الاعتماد على الاستنجاد بالمدربين الأجانب من أجل خلافة كازوني، ولهذا الغرض فإن أصداء من داخل النادي تؤكد أن الإدارة تفاوض مدربا اسبانيا ويتعلق الأمر بالتقني فيكاريو الذي قد يكون خليفة المدرب الفرنسي في حال التوصل معه إلى اتفاق نهائي حول كافة الجوانب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك