إحالة 200 رئيس بلدية ومنتخب على العدالة

إيداع 20 منهم الحبس المؤقت

* التحقيق مع حوالي 120 بتهم الفساد 

 

كشفت مصادر مقربة من الفرقة الجهوية للدرك الوطني للغرب أن مصالحها قد أحالت ما يزيد عن 200 رئيس بلدية ومنتخب  من 13 ولاية غربية على  العدالة بتهم مختلفة في مقدمتها سوء التسيير وتبديد أموال عمومية ، التزوير واستعمال المزور ونهب العقار والفساد خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية  في حين لاتزال التحقيقات مع زهاء 120 منتخب آخر.

هذا وأكدت  ذات المصادر انه تم وضع أكثر من20 منهم  بالحبس المؤقت  فيما تم استفادة زهاء ال80 أخر من الرقابة القضائية  ،  والذي تم توقيف اغلبهم  عن تأدية مهامهم ،  هذا وجاءت هذه التحقيقات بناء على  رسائل  أو شكاوي مواطنين ، في حين أغلبية  تحريك الدعوى  كانت من  المفتشين العموميين الذين  وقوف على  حالات كبيرة من التسيب والفساد والثراء المشروع  ونهب العقار  وسوء استغلال الوظيفة ، هذا وأشارت  ذات المصادر ان مصالح الدرك الوطني أن بعض رؤساء البلدية تحول والى عناصر من شبكات نهب العقار  والبزنسة فيه ، في حين ارتمى آخرون في أحضان البارونات  طمعا في المصالح ، من جهة أخرى تجري تحقيقات معمقة مع العديد من  المنتخبين لنفس التهم ،  منهم  من اتهم  بالتزوير في محررات  رسمية ، كما تبين تورط  منتخبين ضمن شبكات  دولية لتزوير المركبات  ووضعها قيد السير.

محمد بن ترار

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك