إحالة أكثر من 220 تاجرا على العدالة

بسبب الاحتكار والمضاربة خلال ازمة كورونا

كشف المدير المركزي بوزارة الداخلية، عبد الوهاب برتيمة، الأربعاء، إن مختلف المصالح الأمنية والتجارية قامت بتنفيذ 5 آلاف عملية تدخل لمراقبة للتجار، منذ انطلاق أزمة فيروس كورونا في الجزائر.

وحسب برتيمة خلال تدخله على أمواج القناة الإذاعية الأولى، أسفرت تلك العمليات إلى تحويل ملفات أكثر من 220 تاجرا إلى العدالة، تم تسجيلهم في البطاقية السوداء وستسحب منهم السجلات التجارية نهائيا تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لمحاصرة وباء الكورونا.

وقد تم إحصاء هذه الأرقام حسب ذات المسؤول  بعد تسجيل المصالح الأمنية بالتنسيق مع مديريات التجارة عبر التراب الوطني، لتجار ارتكبوا تجاوزات لاسيما المضاربة والاحتكار في مختلف السلع من مواد غذائية مدعمة وواسعة الاستهلاك إلى مواد صيدلانية.

ب.ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك