إتفاق صيني-عربي على تعزيز التعاون والتضامن في مكافحة كورونا

اتفقت الصين والجزائر وغيرها من الدول العربية، خلال الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني-العربي، على الاشتراك في مكافحة كوفيد-19.

وحسب موقع السفارة الصينية بالجزائر على فايسبوك، شارك في هذا الإجتماع والذي تم عقده عبر رابط فيديو، وزير الخارجية صبري بوقادوم.

وترأس الإجتماع، كل من عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي.

كما حضر في الإجتماع، عدة وزراء خارجية ومسؤولون على المستوى الوزاري من جميع الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية، فضلا عن أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية .

وتم الإتفاق، خلال هذا الإجتماع، على الإشتراك في مكافحة كوفيد-19 وتعميق التعاون في مختلف المجالات، وانتهاز الفرص الجديدة في إطار بناء مجتمع المستقبل المشترك للصين والدول العربية.

وأشاد الوزراء الذين حضروا الاجتماع، فضلا عن الأمين العام لجامعة الدول العربية، بالثقة والدعم المتبادلين بين الصين والدول العربية، وأثنوا على الإنجازات الهامة التي حققتها الصين في إطار مكافحة كوفيد-19.

واتفق ممثلو الجانب العربي مع وزير الخارجية الصيني بشأن العمل مع الصين، في سبيل تنفيذ خطة تحدد ملامح العلاقات الصينية – العربية في العامين المقبلين.

بالإضافة إلى تسريع التعاون في إطار الحزام والطريق، وتعميق التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والطاقة والتكنولوجيا والسياحة والثقافة، من أجل تحقيق التنمية المشتركة.

وفي معرض إشارتهم إلى أن الجانبين الصيني والعربي يتمسكان بالأعراف الأساسية للعلاقات الدولية المتمثلة في التعددية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى، قال ممثلو الجانب العربي إن بلدانهم تدعم الصين بقوة في حماية سيادتها ووحدة أراضيها.

وأعربوا عن تمسك بلدانهم القوي بمبدأ صين واحدة، ودعمها موقف الصين ومناهجها المشروعة بشأن هونغ كونغ وشينجيانغ، ومعارضتها التدخل في شؤون الصين الداخلية.

وأصدر الجانبان خلال الاجتماع إعلانا مشتركا بشأن التضامن في مكافحة كوفيد-19، وهو الإعلان الذي حمل اسم “إعلان عمان”، فضلا عن خطة عمل لمنتدى التعاون الصيني-العربي 2020-2022.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك