أويحيى يعد باستكمال مشروع 1,6 مليون وحدة سكنية

رغم الإشكالات المطروحة

تلتزم الحكومة باستكمال انجاز 1,6 مليون وحدة سكنية قبل نهاية 2019 مع تعبئة مصادر تمويل جديدة، في إطار مخطط عمل الحكومة الذي سيعرضه الوزير الاول أحمد أويحيى يوم الاحد المقبل على المجلس الشعبي الوطني


ويشير مخطط العمل إلى أن “الجزائر حققت ما بين 2000 و2017 تقدما استثنائيا يتجلى أساسا في تسليم نحو 3,6 مليون وحدة سكنية ونحو مليون وحدة سكنية توجد في طور الانجاز كما ستحتفظ الحكومة بهذا الالتزام من الجانبين الكمي والنوعي لامتصاص العجز المسجل في السكنات بصفة نهائية”.

كما تلتزم الحكومة في هذا الصدد ببذل الجهود اللازمة من اجل استكمال قبل سنة 2019 مجموع 1,6 مليون وحجة سكنية جاري انجازها من قبل الدولة أوبمساهمتها في مختلف الفئات (السكن الاجتماعي الايجاري والسكن الريفي والبيع بالإيجار والسكن الترقوي العمومي) وسيكون هذا المجهود مرفوقا بعدة أعمال لاسيما تنويع العرض في مجال السكن من خلال تكييف الفروع الموجودة مع القدرات المالية للدولة وكذا مع مداخيل طالبي السكن وترشيد تكاليف انجاز السكن العمومي وإلى جانب برامج السكنات الاجتماعية الايجارية ومواصلة دعم السكن الريفي، ستعمل الحكومة على انجاز سكنات عمومية لصالح المواطنين ذووالدخل الضعيف في  الأوساط الحضرية والريفية بالمساهمة المالية للمستفيدين.

وفي هذا الصدد، ستركز الحكومة على تشجيع صيغة “السكن الترقوي المدعم” بإشراك الجماعات المحلية وفيما يخص التمويل، ستعكف الحكومة على تعبئة مصادر تمويل لمواصلة المجهود العمومي في مجال انجاز السكنات لاسيما المنتوجات البنكية المتنوعة والملائمة ومداخيل التسيير العقاري للأملاك العمومية وأشار المخطط إلى أن “السلطات العمومية ستعمل أيضا على بعث النشاط العقاري من خلال ترقية الشراكات بين القطاعين العام والخاص ووضع نظام تحفيزي على الاستثمار في مجال انجاز السكنات الموجهة للإيجار من خلال تطوير السوق الايجاري الخاص”كما سيشجع مساهمة الاستثمار الخاص في انجاز المدن الجديدة والأقطاب الحضرية وتهيئتها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك