أوامر للولاة من اجل الخروج إلى الميدان

بعدو عودة ارتفاع عدد الإصابات

وجهت وزارة الداخلية والجماعات المحلية أمر إلى ولاة الجمهورية بضرورة  العمل على  احترام شروط الوقاية  من انتشار وباء الكورونا من طرف التجار خاصة بعد عودة معدلات الإصابة إلى  الارتفاع  في بعض الولايات  وذلك بصفتهم مسؤولين على قطاعهم .

هذا وقد نهبت السلطات العليا  الولاة إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية مع منحهم كافة الصلاحيات في  غلق أي نشاط يرونه  يشكل خطرا على الصحة العمومية ، خاصة بعدما تبين  وجود طوابير في أسواق الملابس وبيع الحلويات دون  احترام المسافات القانونية  ولا استعمال الوسائل الوقائية ، حيث أكدت  وزارة الداخلية  على الولاة بضرورة الخروج إلى الميدان و استعمال كل ما يمكنه أن يحاصر تفشي ظاهرة الكورونا ، من خلال إجراءات قانونية عملية  تسمح بتنظيم الأسواق ومراقبتها ومنع التجمعات عن طريق تسخير فرق الرقابة والقوة  العمومية إن استدعى الأمر.

هذا وأشارت مصادر مقربة  أن هذا الإجراء جاء بعدما تبين عودة ارتفاع  الإصابات في بعض المناطق على غرار قسنطينة ووهران وتلمسان وسطيف التي تداولت  فيها مواقع التواصل  الاجتماعي  طوابير أمام محلات الحلويات  والملابس  دون مراعاة شروط الوقاية ،  ما جعلها تكلف الولاة بفرض النظام ولو باستعمال الردع والقوة العمومية  مع تعليق أي نشاط  من شأنه أن يمس بالصحة العمومية لتفادي توسع الإصابات .

 

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك