أهمية تحديد منابع التهديد لإيجاد الطرق الكفيلة بتحييده

الفريق قايد صالح يشدد من تمنراست

شدد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, بتمنراست, على أهمية تحديد منابع التهديد و رصد الأساليب التي يستخدمها في نشاطاته, من أجل إيجاد الطرق الكفيلة بتحييده و إفشال أهدافه.

و أوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح ترأس في ثالث يوم من زيارته للناحية العسكرية السادسة بتمنراست اجتماع عمل ضم أركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية و أركاناتهم، ومسؤولي مختلف المصالح الأمنية، وكذا قادة الوحدات والمديرين الجهويين، ألقى خلاله كلمة توجيهية قال فيها: “عليكم كإطارات وكقادة في شتى المستويات القيادية، أن تعلموا بل أن تدركوا تمام الإدراك، بأن تحديد منابع التهديد والتعرف على مكامن مصادره ورصد عوامل تطوره وأساليب نشاطه، هي مقومات أساسية من مقومات النجاح في اكتساب القدرة على التكيف المستمر مع حسن التعامل معه وعلى صوابية إيجاد الطرق الكفيلة بتحييده

وإفشال مراميه”.

كما أضاف في ذات الصدد “لاشك أن فتح مجال التوبة النصوح أمام من ضلت بهم السبل وضلوا سواء السبيل، وقرروا طائعين تسليم أنفسهم للجيش الوطني الشعبي سواء على مستوى الناحية العسكرية السادسة أو على مستوى كافة النواحي العسكرية الأخرى”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك