أم تحاول الزج بابنها في الحبس لمدة 3 سنوات بسبب زوجته

بعدما إعتدى عليها و سبب لها عجز ب10 أيام

تابعت  أم في العقد السابع من العمر أمام  هيئة محكمة الجنح ببئر مراد رايس وحيدها وهو شاب في أواخر العقد الثالث من العمر بتهمة التعدي على الأصول بعدما اتهمته بالاعتداء عليها بالضرب و الإهانات بتحريض من زوجته .

حيث أكدت الوالدة التي أثارت إستغراب و دهجة كافة الحضور بجلسة المحاكمة بسبب موقفها الحاد جدا اتجاه فلذة كبدها أنها وضعته  وراء قضبان السجن لمدة 15 يوما رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش على أن ترفع المدة لتصل ل3 سنوات حبسا نافذا بسبب تصرفه العاق نحوها و اعتداءاته المستمرة عليها بسبب ميراث القطعة الأرضية التي أراد منحها لزوجته على حساب حقوق باقي أشقائه ، ولرفضها الأمر جملة و تفصيلا كان يقوم بضربها في كل مناسبة بتحريض من زوجته التي كانت تأمره بذلك وهو يخضع لها دون أدنى تردد فكانت في كل مرة تلجأ لمصالح الدرك الوطني لبئر خادم قصد ترسيم شكوى وتتراجع بعدها بسبب حاسة الأمومة لحين أن قررت وضع حد للأمر من خلال شكوى الحال أين قام يومها المتهم بجرها في سلالم المنزل و من تم قام بخنقها لحين أن كادت أن تفقد حياتها لولا تدخل باقي أشقائه مسببا لها جروح عميقة بمدة عجز قدرها الطبيب الشرعي ب10 أيام ، كما أكدت الأم أنها سبق لها و استفادة من شهادة طبية بمدة عجز 5 أيام وقدمتها للمحاكمة و التي كانت لنفس الأسباب المتعلقة بالميراث و صرحت في سياق أخر أن تصرفات إبنها نحوها و عقوقه إنطلق منذ تاريخ ارتباطه بزوجته التي حولته رأسا على عقب من شاب طائع لوالديه لمجرد شخص عاق لا يفوت فرصة و يعتدي على والدته و أشقائه وطالبت في نهاية تصريحاتها بإبقائه في الحبس مع رفضها التام طلب الصفح الذي تقدم به فلذة كبدها ، من جهته هذا الأخير نفى ما نسب له من جرم و أكد بأن والدته لفقت له التهمة للتخلص منه و من زوجته بعدما أرادت تحويل الميراث لحسابها الشخصي و حرمانه هو و أشقائه من حقهم فيه بسبب رفضه للأمر لأنه منافي للشرع خاصة و أنه أب لأطفال و بحاجة ماسة لحقه في الميراث ، وهي التصريحات التي أكدت عليها دفاعه وطالبت بإفادته بالبراءة أصلا و بأقصى ظروف التخفيف احتياطيا بعد إشارتها لحين سلوكه و سيرته الطيبة أمام جميع معارفه وجيرانه ، ويطالب من جهته ممثل الحق العام وفي ظل ما سلف ذكره بتسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا في حق المتهم قبل أن يقرر رئيس الجلسة تأجيل النطق بالحكم لجلسات لاحقة .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك