أميرة سليم تستقيل من حزب الأرندي

قدمت البرلمانية عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي اميرة سليم استقالتها اليوم من الحزب.

وحسب نص الإستقالة الذي نشرتها حسناء البرلمان  على صفحتها الرسمية على موقع الفايسبوك قالت بأن قرار استقالتها من الحزب هو قرار لا رجعة فيه.

واكدت  ىسليم أنا هذا القرار جاء لأسباب تراكمية  تخص قناعتها الشخصية  الرافضة للسياسة الحالية المنتهجة في الحزب  بما في ذلك استعمال الأساليب غير الديمقراطية من خلال اتخاذ قرارات  ارتجالية

وقالت البرلمانية في استقالتها أن بقاءها  في الحزب بعد  الحراك الشعبي كان بغية تصحيح مساره.

واتهمت أميرة سليم القيادة الحالية للأرندي بأنها  لاتملك أية نية لإصلاحه من الفاسدين  والإنتهازيين  وهو الأمر الذي أصبح يهدد كيان الحزب ووجوده.

كما ارجعت أسباب استقالتها كذلك إلى استنفاذ كل الوسائل و المحاولات للم الشمل، أين وصفت ماحدث في 12 ديمسبر الماضي بالإنتكاسة  التي تلقاها الحزب، والتي قالت بأنها لم تكن سببا فيها ولم تشاكر في الحملة الإنتخاية  لأنها كانت متيقنة من الخسارة.

ونفت سليم أن تكون هذه الإستقالة انسحابا من الحياة السياسية،  مؤكدة [انها ستبقى وفية لمبادئها المتمثلة في الدفاع عن الجزائر وحقوق الشعب الجزائري

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك