أمن أدرار 62 عملية مراقبة وتفتيش للأماكن المشبوهة

تقرير: احمد بلحاج

في اطار الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين عبر تراب ولاية أدرار، قامت مصالح أمن ولاية أدرار خلال النصف الأول من شهر أكتوبر بـ 62 عملية مراقبة وتفتيش لمختلف الأشخاص والمركبات وكذا مداهمة للأماكن المشبوهة والمرتادة من قبل الأشخاص الغرباء، حيث اسفرت هذه العمليات عن مراقبـة 1129 شخص وتفتيـش 1060 مركبـة .

هذه العمليات التي كانت تهدف اساسا لزرع الطمأنينة والسكينة في نفوس السكان خصص جانبا منها لمراقبـة ومكافحة المضاربـة في المواد الغذائية والمنتجات الصيدلانية والشبه صيدلانيـة حيث تم رفع مخالفتين في هذا الجانب وتحسيس التجار والزبائن على حد سواء، بالإضافة لتسجيل 32 مخالفة مرورية و16 جنحة مروريـة.

وتبقى قوات الشرطة بأمن ولاية أدرار مجندة 24/24 ساعة طوال أيام الأسبوع وتدعوا المواطنين للتبليغ للقضاء على الجريمة بأنواعها من خلال الاتصال بالأرقام الخـضراء المجانية الخاصة بالمديرية العامة للأمن الوطني الموضوعة تحت تصرفهم.

وحسبما أفادت به مصادرنا الخاصة فإن العمليات الأمنية النوعية تندرج في إطار تجسيد تعليمات المديرية العامة للأمن الوطني الهادفة لتجسيد مخطط احتلال الميدان لتطويق بؤر الاجرام بشتى أنواعها وأشكالها .

وفي موضوع متصل فقد ثمنت عديد الجمعيات المحلية الفاعلة بمختلف دوائر اقاليم الاختصاص بالولاية المجهودات الجبارة المبذولة من طرف مصالح الامن الوطني الهادفة لحماية الممتلكات العمومية والخاصة وكذا الأفراد ، خاصة ما تعلق بمروجي  ومتعاطي  الممنوعات بشتى أنواعها وأشكالها .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك