أكثر من 600 عامل من شركة سيتال مهددون بالطرد التعسفي يطالبون بتدخل وزير الصناعة

احتج مايزيد عن ال600 عامل وعاملة بالشركة العمومية ذات أسهم بالشراكة مع أحد الخواص المعروفة باسم “سيتال” المختصة في صناعة كوابل السيارات و الواقع مقرها بالمنطقة الصناعية ببلدية شتوان بتلمسان بعدما تبين انهم مهددون بالطرد م تعسفيا رغم انهم يحوزون عقودا غير منتهية المدة الا ان الادارة لم تدفع اجورهم منذ03 اشهر
هدا وكشف ممثلوا العمال انه قاموا بمراسلة والي تلمسان ووزير الصناعة من أجل التدخل في قضيتهم خاصة وانهم كانوا قد أحتجوا قبل 06 اشهر ووعدوهم بتسوية قضيتهم ، خاصة وان الوضعية الاقتصادية للمؤسسة في تدهور بعد غلق مصنع السيارات” رونو بوهران الذي كانت تربطها بها عقود دعم وتمويل ، من جهة اخرى طالب العمال بضرورة الزيادة في الإنتاج لمؤسستهم و هذا بالتعاقد مع مختلف الشركات التي تقوم بتركيب السيارات و المركبات و لا يقتصر التعاقد مع شركة رونو وهران التي تم تعليق نشاطها مؤقتا و ذكر العمال أن مؤسستهم تقوم كذلك بتصنيع الكوابل الخاصة بشبكة الهاتف و الإنترنت الامر الذي يمكنها اكتساح السوق الا ان اطرافا ادارية تسعى لتحطيم هذه المؤسسة الاقتصادية الهامة وتحيلا ما يزيد عن 600 عامل على البطالة ، هذا واقثدم العمال على تنظيم احتجاجا امام مقر الولاية للمطالبة بتندخل وزير الصناعة لحل اشكالهم وانقاذالمؤسسة .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك