طباعة
الوزير الأول أحمد أويحيى
الوزير الأول أحمد أويحيى ص: أرشيف
29 تشرين2 2017 307

موقف

ثلاثة ساعات مصيرية أمام حكومة أويحيى

وداد الحاج

من الوارد أن تتنفس حكومة الوزير الأول أحمد أويحيى الصعداء مباشرة بعد انتهاء اجتماع منظمة الأوبك المقرر يوم الخميس القادم بالعاصمة السويسرية فيينا، وهذا طبعا في حالة التوافق على استقرار مستويات الحصص المزمع تخفيضها  لمواجهة انخفاض سعر النفط، المفروض أن التخفيضات ستستمر تسعة أشهر أخرى إلى غاية الشهر الثالث من العام القادم و بالذات قبل بداية موسم الربيع.


هذه المعطيات يمكنها حسب الخبراء تحقيق سعر جيد للنفط في حدود 70 دولار مالم تحدث مفاجآت غير سارة بين الفينة و الأخرى إذا علمنا أن اقتحام السياسة لكواليس المنظمة ليس جديدا حيث أن هناك تبينا كبيرا في المواقف اتجه كثير من الملفات الإقليمية و بؤر التوتر و من بينها منطقة الخليج التي يمكنها قلب الطاولة في أية لحظة  خدمة لمصالحها.

هذا الطرح و إن بدا مفرطا في التشاؤم مجرد افترض وارد الحصول،إذا أخذنا بعين الاعتبار أن ممثلي الجزائر قد أخذوا احتياطاتهم لتحصيل إجماع آخر حيال مبدأ ضبط التوازنات القائمة حاليا.

بروتوكوليا الاجتماع سيدوم ثلاثة ساعات و بعد يمكن الجزم أن أكثر المستبشرين بتجديد نظام الحصص هو السيد أحمد أويحي الذي سيجد نفسه أمام ظروف أكثر راحة لقيادة السفينة ما "شاء لها القدر" أن تعيش....