عن مجلس العظماء بولاية إيليزي....أحدثكم
07 كانون2 2019 939

موقف

عن مجلس العظماء بولاية إيليزي....أحدثكم

ضرب منتخبو و ممثلي المجتمع المدني و المواطنين بولاية إيليزي الحدودية مع دولة ليبيا أروع مثل، في وضع اليد في اليد لتفويت الفرصة على أشباه أعداء الوطن المتربصين بوحدته واستقراره وأمنه، حيث كان قرار المجلس الدستوري القاضي بفوز مرشح الأفلان بالنتائج النهائية للتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة بدلا من الفائز بالنتائج الأولية عضو المجلس الشعبي الولائي عمر معطالله، فرصة سانحة لتأكيد مدى لحمة أبناء المناطق الحدودية تحت شعار "اليوم كلنا أزجر من قريب ومن بعيد قضية قضية واحدة ومستقبل واحد".

و الجميل في كل هذا أن الاحتجاجات التي أعقبت إقصاء مرشح جبهة المستقبل وعضو المجلس الشعبي الولائي بإيليزي عمر معطالله من حصوله على مقعده بمجلس الأمة تم احتواؤها ومن ثم قطع الطريق أمام الأطراف التي كانت تسعى لركب الأحداث التي تعيش على وقعها المناطق الحدودية الآهلة بالسكان من المقعد الخلفي .

ليبقى 06 جانفي 2019 يوم مسجل بأحرف من ذهب كيف لا وهو اليوم الذي إتضحت فيه الرؤيا من خلال التأكيد بأن المجلس الشعبي الولائي بإيليزي مجلس العظماء ، كيف لا وهو الذي أحرج السلطات المركزية و المحلية بوحدة الصف والتماسك تحت شعار ثاني"وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر "، وهو ما من شأنه أن يغير وجهة نظر الجميع بخصوص عقليات وذهنيات قاطني المناطق الحدودية الأهلة بالسكان.

بقلم : أحمد بالحاج