الاستثمار في الانسان
05 أيلول 2018 78

الاستثمار في الانسان

شهدت أمس عودة الحركة إلى الأقسام الدراسية و كان من الطبيعي أن أحرص أمس على متابعة كل مايرد عن ظروف هذا الحدث،القاسم المشترك بين كل التقارير أن أغلب الولايات شهدت تدشين هياكل مدرسية وفي وهران مثلا تستعد هذه الأخيرة لاستقبال أكثر من 30 مؤسسة وهيكل تربوي،..هي بارقة أمل وسط توالي الأخبار المحبطة من الأمراض والفساد وصولا إلى الرداءة السياسية و"وجوه البخص" التي تملأ تبعث على الغثيان كلما نعقت كالغربان في مختلف المنابر.

ما تستقبله قاعات التدريس من عدد مهول للتلاميذ يساوي إجمالي عدد كبير منسكان بعض الدول ،وهي القوة التي ستصنع مستقبل الجزائرو تحفظ أمنها و تصون هويتها.

استثمروا في الانسان حتى تبقى الجزائر واقفة .

اقرأ أيضا..