هناك أمل
04 أيلول 2018 70

هناك أمل

لاتزال تصريحات وزير الفلاحة تصنع الحدث حول كمية الإنتاج الوطنية من الحبوب،و التي بلغت مستوى 60 مليون قنطار وهو مستوى قياسي مقارنة بالمواسم السابقة ،وعلى قدر ما بعثته الأرقام مكن ارتياح ،فإنها فتحت الباب أمام التساؤل حول إمكانية  التخلص نهائيا من التبعية للدول الأوروبية و خصوصا فرنسا.

و كان وزير القطاع قد أكد في تصريحات له أواخر السنة الماضية قد أشار إلى  أن فاتورة إستيراد القمح الصلب انخفضت بنسبة 50 بالمائة وأن تغطية السوق الوطنية تجاوزت 50 بالمائة، وسبق أيضا للمدير العام لديوان الحبوب أن صرح عن تسجيل استقرار في إنتاج القمح الصلب بنحو 35 مليون قنطار على عكس مادة الفرينة التي تبقى فاتورة استيرادها كبيرة جدا، فاتورة استيراد الفرينة تجاوزت مليار دولار ، بينما انخفضت فاتورة استيراد القمح الصلب بنحو 50 بالمائة لتناهز 500 مليون إلى 600 مليون دولار  حاليا مقابل ما يزيد عن مليار دولار في السنوات الماضية على حد تعبيره، كل هذه الأرقام تبقي على بصيص من الأمل لنصل في نهاية المطاف إلى تحقيق أمننا الغذائي،للتفرغ نحو جبهات أخرى للتنمية.

اقرأ أيضا..