عن المستقبل
15 آب 2018 75

عن المستقبل

ماهي التنمية التي نريد في المرحلة القادمة،هل صرف الملايير في بناء البنية التحتية سيحقق ما نريد خلال السنوات القادمة،أي مصير للاقتصاد الوطني في حالة استمرار تردي الموارد المالية السنوية و انهيار أسعار النفط،ماذا لو حدث للجزائر ما يحدث لتركيا هذه الأيام وللصين جراء الحرب التجارية التي تشنها الولايات المتحدة ضدهما،هل تملك المنظومة الاقتصادية الوطنية آليات لامتصاص الصدمات.

شخصا لا أتوفر على إجابات وافية و مقنعة لهذا الأسئلة ،كل ما أعرفه أننا في قطاعات كثيرة نفتقر للتفكير الاستراتيجي،الذي يغنينا عن تغيير السياسات كلمات تغيرت الحكومات،رغم وجود القدرات على فعل ذلك،ما أحوجنا إلى تبني الحلول الإبداعية في التعامل مع المستقبل و الحاضر،كيف يمكن التجهز لمستقبل و منظمتنا التربوية تستهلك جل وقتها في الإضرابات و حرب الملفات و التخوين و التخوين المضاد..لا أحد يذكر أنه طيلة السنوات الماضية شهدنا دخولا مدرسيا عاديا بدون تهديدات بالإضرابات..ووحدهم أبناؤنا من يدفعون الثمن .

اقرأ أيضا..