نوفاك و الجزائر و البترول
03 نيسان 2018 445

نوفاك و الجزائر و البترول

أيقنت روسيا أخيرا أن تموقعها في نفس الخندق مع أوبك هو خيار استراتيجي لغلق الباب أمام حرب تكسير الأسعار الذي تشنه بعض الدول الكبرى ،وهي القناعة التي حملتها كلمات وزير الطاقة الروسي أمس  الذي أفصح عن مساع تقوم بها بلاده لتأسيس منظمة جديدة لتأطير الحوار مع أوبك و المنتجين المستقلين.

يمكن لهذا القرار و من المؤكد أن تكون لهذا القرار انعكاسات إيجابية على استقرار سعر برميل النفط خلال العام القادم و تثمين ما وصلت إليه السوق النفطية في الوقت الحالي على مستوى ضبط التوازنات و التحكم في مستويات الإنتاج.

داخليا ستكون الجزائر أكثر المستفيدين في اتجاه التقليل من عمليات طبع النقود و التحكم في معدلات التضخم و ضبط التوازنات الكبرى مع  انعكاسات ما تطبقه وزارة التجارة من منع استيراد بعض المواد لكن يبقى التخوف قائما من مفاجآت غير سارة في منطقة الخليج و في قطاع غزة و الجنوب اللبناني حيث تتنامى يوميا بوادر حرب جديدة يكون الكيان الصهيوني المستفيد الكبير منها.

اقرأ أيضا..